لمن اهتدى ، موقع لمن اهتدى، بإشراف الدكتور عيسى المعافا.

العودة
الذي لا يأكل من فأسه كلامه ليس من رأسه    هل خروج الإفرازات ينقض الوضوء؟    تنبـيه مهم    قضاء المرأة للصيام    ما دلالة سقوط بعض الأواني؟    عدة الوفاة والسفر    أهمية تمارين.

ما حكم الأدوية التي فيها مشتقات من الخنزير؟

السؤال: السلام عليكم و رحمة الله -اود السؤال عن تناول بعض الأدوية (أدوية لأمراض عدة ولآلام الرأس والمعدة) هي أدوية فعالة جداً ورائجة في أسواق معظم بلدان الإسلام، لكنها تحوي مشتقات الخنزير.

فما هي الحالات التي  يمكن تناولها مثلاً إن لم يكن بديلاً في السوق -وهل يمكن ذلك؟

_____________________

الجواب: الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وبعد:

ذهب بعض العلماء إلى أن المحرم في الخنزي هو أكله واحتجوا بالآيات القرآنية التي يذكر فيها تحريم لحم الخنزير في السياق المأكول وذلك مثل قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ * إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) سورة البقرة آية 172-173 وما كان في معناها في مواضع أخرى من القرآن، ولكن جمهور العلماء ذهبوا إلى أن الآيات وإن كانت في سياق تحريم أكل لحم الخنزير لكن المعنى فيها وفي بقية النصوص يتناول تحريم الأكل وتحريم الاقتناء وتحريم البيع والشراء وتحريم التداوي بالمحرم ولا يباح من كل ذلك إلا الذي يكون في إطار الضرورة، لقوله تعالى في الآية المذكورة (فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) ولذلك ورد في الحديث عن جابر رضي الله عنه، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول يوم فتح مكة : ” إن الله ورسوله حرما بيع الخنازير ، وبيع الميتة ، وبيع الأصنام ” ، فقال رجل : يا رسول الله ، فما ترى في شحم الميتة ، فإنا ندهن به الجلود ، والسفن ، ونستصبح به ، فقال : ” قاتل الله اليهود إن الله حرم عليهم شحومها ، فجملوها ، ثم باعوها ، وأكلوا أثمانها) ابن حبان  في صحيحه  كتاب البيوع باب البيع المنهي عنه -  حديث: رقم:‏5014‏ ، وقوله قاتل الله اليهود…الخ حديث مروي في الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، البخاري حديث رقم ‏2131‏ ورقم:‏3291‏ ومسلم حديث: رقم:‏3046‏.

وكذلك تشمل أيضاً تحريم التدواي بمحرم بلا ضرورة، فعن أم الدرداء رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله خلق الداء والدواء فتداووا ، ولا تتداووا بحرام) انظر المعجم الكبير للطبراني  – باب الخاء، حديث: رقم:‏20503‏ والكنى والأسماء للدولابي  – حرف الميم في العين، من كنيته أبو عمران – حديث: رقم:‏1292‏ .

فدلت مجموع النصوص على أن التحريم للخنزير يتناول كل ما من شانه الانتفاع به بلا ضرورة ملجئة، وما جعل الله الشفاء فيما حرم وفي الحلال غنية عن الحرام…..وبالله التوفيق

أرسل الآن