من الحِكَم التي مرت في الموقع

الأولى: إذا رضيت فلا تخرج عن الحق، وإذا غضبت فلا تقع في الباطل.

الثانية: إذا كانت يدك تحت الحجر فخذها بالبصر.

الثالثة: الحكم على الشيء فرع عن تصوره.

الرابعة: من استعجل الشيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه.

 الخامسة: الأمور بمقاصدها.

السادسة: قل خيرا تغنم أو اسكت عن شر تسلم.

السابعة: السيرة المشرقة تكون بالعزيمة المحرقة.

 الثامنة: لا تلعن الظلام ولكن أوقد شمعة.

التاسعة: الابتسامة كلمة طيبة بلا حروف.

العاشرة: كل إناء بما فيه ينضح.

الحادية عشرة: الكلمة الطيبة جواز مرور إلى كل القلوب.

الثانية عشرة: الضمير الحي خير وسادة للراحة.

الثالثة عشرة: ما زاد عن حده   انقلب إلى ضده.

الرابعة عشرة: إذا عرف السبب بطل العجب.

الخامسة عشرة: كلما كان المؤمن بالله أعرف كان منه أخوف

السادسة عشرة : لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له

السابعة عشرة: الأواني الجوفاء لها ضجيج

الثامن عشرة: الإنسان باللسان، فإذا تكلم كان له أو عليه

التاسعة عشرة: لست بالخب ولا الخب يخدعني

العشرون: تشتت الذهن لص يسرق الوقت

إحدى وعشرون: الحكمة هي: وضع الشيء في موضعه

اثنتان وعشرون: كثرة الإمساس تقلل الإحساس

ثلاث وعشرون: تهيئة الأرض قبل تهيئة البذر

أربع وعشرون: التخلية بيت التحلية

خمس وعشرون: من تعلم لغة قوم أمن مكرهم

ست وعشرون: العلم نور والجهل ظلام

سبع وعشرون: الحق هو القوة وليست القوة هي الحق

ثمان وعشرون: ما تزرعه تحصده

تسع وعشرون: إذا عجزت عن قول الحق فلا تقل الباطل

الثلاثون: اعرف الحق تعرف أهله

احدى وثلاثون: القاسي يكسر والرطب يعصر والوسط ينصر

اثنتان وثلاثون: احذر الأبيضين الملح والسكر  وعليك بالأسودين الماء والتمر

ثلاث وثلاثون: الوقاية خير من العلاج

أربع وثلاثون: كما تدين تدان

خمس وثلاثون: قل لي من تصاحب أقل لك من أنت؟

ست وثلاثون: من لم يكتف بالإسلام ديناً فلا كفاه الله

سبع وثلاثون: العلم والوعي قبل الاتجاه والسعي

ثمان وثلاثون: مشقة الطاعة لذة دائمة ولذة المعصية مشقة دائمة

تسع وثلاثون: ليس الربح في كثرة العمل وإنما في أحسنه

الأربعون: الحاجة أم الاختراعات

 إحدى وأربعون: الواجب عدل  والمستحب فضل

ثانية وأربعون: خاطبوا الناس على قدر عقولهم

ثالثة وأربعون: من علم حجة على من لم يعلم

رابعة وأربعون: صوموا تصحوا

خامسة وأربعون: الولادة المجيدة تسبقها آلام شديدة

سادسة وأربعون: من حفر لأخيه حفرة وقع فيها

سابعة وأربعون: إذا لم تنفع فلا تضر

ثامنة وأربعون: إذا لم تقدر فلا تجبن

تاسعة وأربعون: إذا لم تنصر فلا تخذل

خمسون: إذا لم تصمت فلا تجرح

واحدة وخمسون: من لا يعمل لا يرى لنفسه أخطاء

ثانية وخمسون: قوة الإيمان تنعكس على قوة الأبدان

ثالثة وخمسون: إذا ضاق المكان اتسع الزمان

رابعة وخمسون: من أراد أن يقوى فعليه بالتقوى

6 تعليقات

  1. ًًًًً سلامه الانسان في حفظ اللسان ًً من الحكم الجميلة شكرًا على موقعكم المفيد 
    جعله الله في ميزان حسناتكم 

  2. صمت السنين

    إن قل مالي فلا خل يصاحبني وإن زاد فكل الناس خلاني

  3. خديجة ملاك

    سألوا أديباً : ماهي أجمل حكمةه !؟ فقال: لي 70 عاماً أقرأ ما وجدت أجمل من هذه :
    ” إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها وإن لذة المعصية تذهب ويبقى عقابها ”
    صحيح : “مشقة الطاعة لذة دائمة ولذة المعصية مشقة دائمة”.
    نسأله سبحانه ان يوفقنا لما يحب و يرضى و ان يجنبنا المعاصي.

  4. خديجة ملاك

    القاسي يكسر والرطب يعصر والوسط ينصر… جميلة جدا.
    نسأل الله أن نكون الوسط فننصر، ولا نكسر أو نعصر..فخير الأمور أوسطها..
    شكرا لكم و نصركم الله.

  5. كما تدين تدان

    تشتت الذهن لص يسرق الوقت، أعجبتني.
    أما الأولى فهي أمنيتي الدائمة، ودوما أحب أن أذكر نفسي والناس بها
    مشكور شيخنا ربي يحميك.

  6. أهنئكم على الموقع المتألق جداً والمتميز دائماً
    لكم منى أجمل التحية، ووفقكم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*