الجماع لا يوجب الكفارة على الزوج إلا إذا وقع مع وجود الحيض

السؤال: ما الحكم إذا تم الجماع في حالة نزول إفرازات مختلطة بدم في بداية الدورة ثم يعقبه نزول دم الحيض بعد الجماع بساعات قليلة؟

علماً أني لدي عدم انتظام ميعاد الدورة الشهرية، فهل هذا يوجب كفارة أم لا؟

_________

الجواب: هذا لا يوجب الكفارة ، لأن الجماع حصل في وقت لا توجد فيه الدورة الشهرية ، والكفارة إنما تجب عند تعمد الجماع ووقوعه مع وجود الحيض، وطالما أن الحيض غير موجود فالجماع بين الزوجين مباح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*